منتدى تربويات

ساحة للحوار وتبادل الآراء والأفكار بين مكونات أسرة التربية والتكوين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تدعو إلى تغليب ثقافة أداء....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 148
العمر : 56
Localisation : FES
تاريخ التسجيل : 06/02/2007

مُساهمةموضوع: الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تدعو إلى تغليب ثقافة أداء....   23/7/2007, 09:57

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تدعو إلى تغليب ثقافة أداء الواجب مهما فرط الآخرون في الحقوق

دعا المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم (ا.و.ش.م) كافة الأسرة التعليمية إلى تغليب ثقافة أداء الواجب مهما فرط الآخرون في حقوقها وحث كافة الفاعلين إلى الاهتمام أكثر بالبرامج والمناهج التي أصبحت تحمل في مجملها حمولات تخالف ميثاق التربية والتكوين ومقتضياته.ودعا في البيان الختامي الصادر عن جامعته الصيفية الرابعة المنظمة بقرية اركمان بالناضور من 11إلى 14 يوليوز الجاري تحت شعار ''إعادة الاعتبار للمنظومة التربوية والتعليمية ''(دعا)كل مكونات التعليم العام والتعليم الخاص إلى إعادة الاعتبار للمنظومة التربوية والتعليمية وصيانتها من كل الاختلالات بتحقيق جودة حقيقية ونهج سياسة تعليمية مجدية.وأكد على تشبث الجامعة بالملف المطلبي كوحدة لا تحتمل التجزيء من أجل الوقوف سدا منيعا ضد محاولات تفييئ وتشتيت الأسرة التعليمية والإجهاز على حقوقها. و من جهة أخرى ثمن البيان المذكور نتائج اللجان الموضوعاتية المتوصل إليها ويدعو الوزارة إلى التنفيذ العاجل للشق المرتبط بها وجدد تحفظه على صيغة المذكرة المزمع رفعها للوزير الأول في صيغتها الأخيرة ويدعو الوزارة الوصية إلى التوقيع على صيغة مذكرة اتفاق.مؤكدا تشبثه بنتائج وخلاصات اللجان الموضوعاتية وجولات الحوار وعلى رأسها التعديلات المقدمة لمراجعة ثغرات النظام الأساسي .ودعا الوزارة إلى الشفافية والوضوح في معالجة أنواع الحركات الانتقالية مع ضرورة إجراء حركة وطنية استثنائية وفق معايير واضحة وعادلة ونزيهة. في الوقت نفسه طالبت النقابة بفتح تحقيق في التجاوزات التي عرفتها الحركة الانتقالية الوطنية(نموذج خريبكة).


إلى ذلك استغربت الجامعة التأخر غير المبرر لنتائج الامتحانات المهنية والترقية الداخلية لسنة 2006على علاتها ،ويطالب بضرورة اعتماد ترقية استثنائية لأفواج 2003و2004و2005و2006 و2007 لتجاوز التراكمات التي خلفتها الكوطا المقنعة.وجددت مطلب الشغيلة التعليمية بإعادة النظر في بعض المقتضيات الواردة في المذكرة 97 المنظمة للحركة الجهوية، كما دعت الوزارة الوصية إلى التسريع بإصدار قرارات تغيير الإطار لحملة الشواهد من أساتذة الثانوي والإعدادي ، ومعالجة ما تبقى من الملفات العالقة وإنصاف الفئات المتضررة من الأعوان وأساتذة التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي، والثانوي التأهيلي، أطر الإدارة التربوية، مستشاري التوجيه والتخطيط،هيئة الإدارة والاقتصاد، الأساتذة المدمجون، الأساتذة المبرزون، حملة الميتريز، طلبة سلك التبريز غير الناجحين....


من جهة أخرى أشاد البيان بالروح الأخوية والمسؤولة التي مرت فيها أجواء الدورة الرابعة للجامعة الصيفية ويؤكد على استمرارية مثل هذه اللقاءات ودعا الجهات والأقاليم إلى الانخراط في مبادرات تكوينية مماثلة ترسيخا لنهج و مبدأ الجامعة ''التوعية قبل التعبئة''، مسجلا تميز الموسم الدراسي الحالي بسلسلة غير مسبوقة من جلسات الحوار مع الوزارة، وذلك عقب المحطة النضالية التي خاضتها الجامعة في فبراير ,2007 والتي ولدت اقتناعا تاما لدى جميع الفرقاء ـ بما فيهم الوزارة ـ بخطورة ثغرات النظام الأساسي، التي كانت سببا في امتناع الجامعة عن التوقيع عليه.وكذا وصول الحوار مع الوزارة الوصية إلى الباب المسدود بسبب تهربها من توقيع اتفاق صريح يتضمن نتائج هامة توصلت إليها اللجان الموضوعاتية بعد جلسات عمل مكثفة، كان حضور ممثلي الجامعة فيها متميزا، بالإضافة إلى ضعف نتائج الحركة الانتقالية الوطنية لهذه السنة مع وجود اختلالات وانفراد الوزارة بإصدار المذكرة المنظمة وإدخال تعديل أجهز على حقوق مكتسبة مما خلف استياء في صفوف الأسرة التعليمية.وإصرار الوزارة على التمسك بنص المذكرة97 الخاصة بالحركة الجهوية رغم وجود اختلالات نبهت إليها نقابتنا وسبق أن قدمت تعديلات بشأنها في السنة المنصرمة. كما سجل البيان نفسه انفراد الوزارة بإصدار المذكرة المنظمة للدخول المدرسي 2008/2007 مجهزة من خلالها على ما تبقى من شروط لتحقيق الجودة في منظومتنا التربوية. ويذكر أن الجامعة الصيفية كانت مناسبة لتعميق النقاش حول مختلف القضايا الداخلية للجامعة وقضايا الساحة التعليمية.وقد تضمن البرنامج محورين أساسيين ، الأول تطرق للقضايا الداخلية للجامعة كالهيكلة والشؤون التنظيمية والنقابية والإدارية والتواصل والاعلام والدبلوماسية النقابية وغيرها.فيما تطرق المحور الثاني للقضايا الخارجية منها واقع الساحة التعليمية والنقابية ونتائج الحوار مع الوزارة والحركة الانتقالية .... وقد عرفت هذه الدورة نجاحا متميزا بدءا بكلمة الكاتب العام عبد السلام المعطي التي أكد فيها على أن الجامعة الصيفية مقاربة تفاعلية تدبيرية في إطار ما تشهده الساحة من مستجدات وهي أيضا محطة للتقييم والتقويم ومساءلة الذات ومعالجة الاختلالات، كما أنها محطة للتأمل في حاضرنا ومستقبلنا بعيون متفائلة وقلوب مفتوحة وأياد ممدودة مع استحضار جسامة المسؤولية الملقاة على عاتقنا. وإلى ذلك اعتبر المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم نتائج جولات الحوار المتوصل إليها حدا أدنى لمطالبها العاجلة والتي ستكون موضوع نضالاته بداية الموسم الدراسي المقبل لتفعيل ما خلصت إليه جولات الحوار، ودعا النقابات التعليمية والوزارة الوصية إلى تحمل كامل المسؤولية في الموضوع، كما دعا أسرة التعليم إلى مزيد من اليقظة للوقوف ضد كل محاولة للتنكر لمطالبها المشروعة مع الاستعداد لخوض كافة الأشكال النضالية.واعتبر ذلك مدخلا أساسيا لتحقيق الشروط الموضوعية لجودة منظومة التربية والتكوين، وحماية المدرسة الوطنية.

خالد السطي



الناضور
18/7/2007

_________________
علم لا ينفع ككنز لا يُنْفَقُ منه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tarbaouiyate.blogspot.com/
 
الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تدعو إلى تغليب ثقافة أداء....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تربويات :: منتدى مستجدات الساحة التعليمية-
انتقل الى: